مؤتمر القمّة العالميّ للابتكار والاستدامة(GISS 2023)

مؤتمر القمّة العالميّ للابتكار والاستدامة(GISS 2023)

Event Date: يوليو 20, 2024
Event Time: 15:30 - 15:30
نظمت أكاديمية قطر- الوكرة مؤتمر القمة العالمي للإبتكار والاستدامة في 7 من مارس، وقد جمع المؤتمر بين طلاب المدارس من داخل قطر، والطلاب الدوليين المشاركين من 13 مدرسة من جميع أنحاء العالم لمُناقشة حلول الاستدامة. دعت المدارس المشاركة في المؤتمر طلابها ليكونوا جزًا من تحدٍ يتمحور حول اتخاذ إجراءات مبتكرة للمساهمة في تحقيق الاستدامة بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، ومن ثمّ تقديم أفكارهم ومشاريعهم لعرضها على لجنة المؤتمر وتقييمها من قِبل المعلمين وخبراء الاستدامة البيئية. كانت الدكتورة جين غودال المتحدث الرئيسي في المؤتمر، وشجعت الطلاب على المُساهمة في إحداث التغيير الإيجابي في العالم. الدكتورة غودال هي مؤسِسَة معهد جين غودال، وبرنامج العمل المجتمعي العالمي "روتس أند شوتس" الذي يقوده الشباب وسفيرة الأمم المتحدة للسلام. وقد كرست غودال حياتها لدراسة التفاعلات الاجتماعية والأسرية لفصيلة قرود الشمبانزي وحماية بيئتها، والبحث عن سبل بناء عالم أفضل للإنسان والحيوان والبيئة، وعلى الرغم من المخاطر التي تهدد الحياة البرية، وحياة البشر، والنظم البيئية، فقد صرّحت بأنه مازال لديها أمل بشأن المستقبل، في كلمتها الرئيسية في المؤتمر، قالت الدكتورة غودال: "علينا أن نُدرك حقيقة أننا جزء من الطبيعة، فنحن نعتمد على النظام البيئي للحصول على الغذاء والماء والملابس والهواء النقي، ولكن الأهم من ذلك هو أن بقائنا يعتمد بشكل رئيسي على وجود نظام بيئي صحي". أشارت الدكتورة غودال أيضًا إلى أهمية مراعاة النظام البيئي بأكمله عند محاولة إيجاد الحلول للمشكلات البيئية، حيث قالت: "يمكننا اتخاذ قرار بإغلاق منجم للفحم، وهو ما سيقي البيئة حتمًا من الانبعاثات الضارة التي تنتج عنه. ولكن في الوقت ذاته، ربما يتسبب هذا القرار في فقدان مئات الأشخاص لوظائفهم، وهو ما سيؤدي بدوره إلى إضرارهم بالبيئة بينما يكافحون من أجل البقاء، ولذلك، علينا أن نسعى لتحقيق التوازن والتخفيف من حدة الفقر".   وتخلل المؤتمر معرض يضم المشروعات التي قدّمها الطلاب، منحهم فرصة التفاعل مع نظرائهم من طلاب المدارس الأخرى، والتعلم من الخبراء المشاركين في المؤتمر.   شهد المؤتمر أيضًا مناقشة قادها سفراء مناظرات الدوحة، البرنامج التابع لمؤسسة قطر، مع الدكتورة غودال، ومجموعة من الطلاب الذين شاركوا مشروعاتهم المبتكرة حول الاستدامة في المؤتمر. وتناولت التحديات التي واجهها الطلاب داخل مجتمعاتهم أثناء العمل على مشاريعهم، وكيف تمكنوا من تخطيها للوصول إلى أهدافهم، وهو ما أتاح للطلاب الآخرين فرصة الاستماع لمختلف الآراء وتوسيع آفاقهم حول الحلول المبتكرة لتحديات الاستدامة. قالت هارييت هابيتشت، إحدى الطالبات المشاركات في المناقشة: "ركز المشروع الذي عملت عليه مع إحدى أصدقائي في مدينتنا، على إدارة مجموعة من الأفراد المعنيين بتنظيم حملات لتنظيف الطرقات في أجزاء مختلفة من المدينة. وكان التحدي الأكبر الذي واجهناه هو كيفية إشراك المجتمع في تلك الحملات. فكان علينا ابتكار طرق لجعلها حملات ممتعة وتفاعلية. فقمنا بتنظيم المسابقات لتشجيع أفراد المجتمع على الانضمام، وتواصلنا مع رعاة لتأمين جوائز للمشاركين. وهو ما شجع المزيد من الأفراد على المشاركة في حملات تنظيف المدينة، وتمكنا من جعله نشاطًا مستمرًا نقوم به كل أسبوعين، حتى نتمكن حقًا من إحداث تغيير إيجابي". في إطار استضافت مؤتمر الابتكار العالمي في الاستدامة، رحبت أكاديمية قطر الوكرةبالطلاب الدوليين لمدة أسبوع، قاموا خلاله بجولة لزيارة أبرز معالم الدولة وحضور المؤتمر الذي منحهم منصة لعرض أفكارهم ومشروعاتهم التي تهدف إلى مواجهة تحديات الاستدامة.